الجمعة، 6 مايو، 2011

قصتي مع صديقتي




في لحظات سكون تساقطت الأوراق الذابله في الشتاء ، والافكار تسبح في الفضاء ، وقلبي الحزين يدون الذكرى ...
ومشاعري تبووح بزفره الحزن ، وألحان صوتي بنبره البكاء


سوف أحكي حكايتي مع تلك الأنسانه التي ملكت قلبي ...

منذ أربع سنوات تعرفت على صديقه تدعى بشرى
التقيت بِها صدفه لاأعلم كيف شائت الأقدار لكي اتعرف عليها
فكانت من أجمل الصدف والذكرى ...
ولكن القدر لم يشأ لي بأستمرار العلاقه منذُ ماعرفتها ..
افترقنا لمشاكل لاتنتهي كانت تحدث بيني وبينها بأستمرار
أفترقنا شهر وكأنها مضت سنه بقيت وحيده في حجرتي الصغيره في بحر من الدموع الحزينه ...
واقفه أمام الشباك اترقب الفراج من حياتي الكئيبه ، كيف أفارقها وهي أصبحت عرقآ ينبض في قلبي...
كيف أفارقها وهي التي رسمت الأبتسامه البريئه على شفاهي
في غيبتها لاأعرف منهج طريقي ،  أسعى نحو الطريق الضائع


                       ودعيت ربي بأنصاص الليالي
                 بأن يرجع لنا علاقتنا فأستجابت الدعوه 

      [ وياريت صداقتنا  ... تدوم إلى أن المووت يأخذ عمري ]

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق